وَمِيضُ حُلْمْ ,!

سَأُغْمِضُ
عَيْنَايَ , و َ أَنَمْ بِعُمْقْ ,
سَأُقْفِلُ عَلَيْ صَوْمَعَتِي
,وَأُحَلِّقُ بِأَحْلاَمِي بَعِيداً عَنْ ذِكْرَيَاتِي الْمُهْتَرِئَةْ
,
سَأَحْلُمُ بِأَحْلاَمِ طِفْلَةْ ,
مَلِكَةُ تَرْتَدِي
فُسْتَانٌ نَاصِعُ الْبَيَاضْ , وَبَرِيقُ تَاجٍ عَلَيْهِ هَالَةٌ
مِنْ دُمُوعِ السَّمَاءْ ,
تَاجٌ يُحِيطُ بِشَعْرٍ ذَهَبِيْ
اللَّوْنْ , مُمَوَّجٌ كَمَتَاهَاتِ سَرَادِيبِي الَّتِي
أَرْسُمُهَا بِغَزَارَةٍ بَاتَتْ تُرْهِقُنِي ,!
 

لَنْ أَسْتَيْقِظَ إلاَّ عَلَى كَلِمَاتٍ وَأَخْبَارٍ جَمِيلَةٍ
طَيِّبَةْ ؛كَأَحْلاَمِيَ الطُّفُولِيَّةْ ,
وَسَأَرَى كُلُّ مَا
فِي أَحْلاَمِي , وَأَتَعَمَّقُ بِهَا سِوَى شَعْرُ الْمَلِكَةِ
الذَّهَبِيْ , كَيْ لاَ أَتِيهُ فِيهْ ,!
لَنْ أَلْتَفِتُ إِلَيْهْ ,!

نَعَمْ سَأُحَاوِلُ ذَلِكْ فِي الأَزَمَآتِ
فَقَطْ ,!

” بقلم المبدعة تَفَـآصِيلْ – محطات انثوية “

 

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: