فآئدَة (1)

الْسَّلامِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ الْلَّهِ وَبَرَكَاتُهُ ~

طِبْتُمْ وَطَابَتِ أَوْقَاتَكُمْ بِكُلِّ خَيْرٍ وَ سُرُوْرَ
الْفَتْرَةِ الَّتِيْ مَضَتْ سَقَطَ بَيْنَ يَدَيَّ كِتَابٌ لَطِيْفٌ وَمُفِيَد فِيْ مُحْتَوَاهُ
هُوَ

https://i2.wp.com/www.up-king.com/almaciat/s42hq245a977qfwse5ty.png

كَانْْ عِبَارَةُ عَنْ 125 فَائِدَةٌ مُنْتَقَاءً مِنَ رِيَاضُ الْصَّالِحِيْنَ
مُذَيَّلَةٌ بِتَعْلِيْقَاتٍ الْشَّيْخَيْنِ الْأَلْبَانِيُّ وَالْعُثَيْمِيْنَ -رَحِمَهُمَا الْلَّهُ وَغَفَرَ لَهُمَا-
انْتَقَيْتُ 16 فَائِدَةٌ مِنْ الْـ 125 فَائِدَةٌ
لِأَنَّهَا أَفَادَتْنِيِ أَوَّلَا ,, وَ أَوَدُّ أَنْ تَسْتَفِيدُوآً أَنْتُمْ كَذَلِكَ
وَ نظرآً لِأَنِّيَ لَا أَفْضَلَ طَرِيْقَةِ الْسَّرْدِ ,, سَأَكْتُبُ فِيْ كُلِّ مَرَّةٍ فَائِدَةٌ ,,
أَيُّ سَيَكُوْنُ الْمَوْضُوْعِ مُمْتَدٌّ لِـ 16 تَدْوِيْنَةَ

هَذِهِ أَوَّلُهَا

لَا يَجُوْزَ الْسَّفَرِ إِلَىَ بِلَادِ الْكُفْرِ إِلَّا بِشُرُوْطٍ ثَلَاثَةٍ : [ عِلْمٍ + تُقَىً + حَاجَةً ]
عِلْمٍ لِيَدْفَعَ بِهِ الشُّبُهَاتِ
وَتُقَىً يَحْمِيَهُ مِنَ الْشَّهَوَاتِ
وَحَاجَةُ كَالاسْتِشِفَاءً أَوْ الْتِّجَارَةِ وَغَيْرِهِ
وَلِهَذَا فَإِنَّ الَّذِيْنَ يَسَافُرِونَ إِلَىَ بِلَادِ الْكُفْرِ مِنْ أَجْلِ السِّيَاحَةِ فَقَطْ أَرَىَ أَنَّهُمْ آَثِمُوْنَ
وَأَنَّ كُلَّ قِرْشٍ يَصْرِفُوْنَهُ لِهَذَا الْسَّفَرْ حَرَامٌ عَلَيْهِمْ وَإِضَاعَةَ لِمَالِهِمْ وَسَيُحَاسِبُونَ عَلَيْهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ
………………………………………………………………..محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله –


موآضيع ذات صلة:
فآئدة (1)
فآئدة (2)
فآئدة (3)
فآئدة (4)
فآئدة (5)
فآئدة (6)
فآئدة (7)
فآئدة (8)
فآئدة (9)

فآئدَة (11)
فآئدَة (12)
فآئدَة (13)
فآئدَة (14)
فآئدَة (15)
فآئدَة (16)

Advertisements

الأوسمة: , , , , , ,

2 تعليقان to “فآئدَة (1)”

  1. محمود Says:

    العلم أخذنا به والحمد لله
    والتقى.. ربما لنتقي به من عذاب الظالمين… ففي بلاد الكفر من هم أرحم بنا في ديننا… فتجد المسلم يسلم على دينه وماله وعرضه ويجد من ذلك ما لا يجده في بلاد المسلمين
    أما الحاجة فعسى أن يقضي الله لنا حوائجنا

  2. خواطر شوق||~ Says:

    – دُكْتُورُ مَحْمُوْدُ
    وَإِنْ يَكُنْ فِيْ بِلَادِ الْمُسْلِمِيْنْ مَنْ لَا يَوثَقُ بِأَمَانَتِهِ وَخُلُقَهُ .. [ وأُؤَيدُكُمْ فِيْ ذَلِكَ ]
    لَكِنْ يَنْبَغِيْ أَنْ لَا يَكُوْنَ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْكُفَّارِ أَكْثَرَ مِنْ [ احْتِرَامُ اخْتِلَافِ الْادْيَانِ ]
    أَمَّا أَنْ نُسَلِّمَهُمْ عَلَىَ امْوَالُنَا وَاعْرَاضَنا !! فَالأَمْرُ صَعْبٌ
    اتْمَنَىَ مِنَ الْلَّهِ الْكَرِيْمِ أَنْ يُوَفِّقَكُمْ وَيَحْمِيْكُمْ مِنَ الشُّبُهَاتِ وَيَقْضِيَ لَكُمْ حَوَائِجِكُمْ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: