كَيْفَ تتعَآملْ مَع الله إذا لَمْ يَسْتَجِبْ لَكْ (9)


||

 || الحلقة الاولى ||

 || الحلقة الثانية ||

|| الحلقة الثالثة ||

|| الحلقة الرابعة ||

|| الحلقة الخامسة ||

|| الحلقة السآدسة||

|| الحلقة السآبعة ||

|| الحلقة الثآمنة ||

||


|| الحلقة التآسعة ||

تحميل الحلقة mp3

مشآهدة عبقري






لا تحزن..!!
إذا لم يستجب الله دعاءك فهو لم يفعل ذلك عبثا وإنما لحكمة يعلمها وحده سبحانه..

أحيانا ييأس العبد من استجابة الدعاء مع أن الفرج قريب وهذا يضحك الله تعالى..
فقد ذكر رسول الله عليه السلام أن
الله يضحك من قنوط عباده مع قرب تغير البلاء

وإذا يئس العبد من اجابة الله لدعائه أو استعجل الإجابة فإن ذلك يمنع إجابة الدعاء
يقول صلى الله عليه وسلم:” يستجاب لأحدكم ما لم يعجل يقول دعوت فلم يستجب لي”

وقد يكون فرج الله قريبا من العبد لكنه ييأس من الدعاء ويوقف الله تعالى الفرج عنه..
.*.
كثير من الناس يعتقد بأن أقصى ما يمكن أن يحصله من الدعاء هو الإجابة..
لكن
الله تعالى يعطي عبده ما يريد ويزيد عليه ويثيبه بالأجر والحسنات سواء استجاب الله لدعائه أم لا..
لأنه تعالى يحب أن يتقرب إليه عباده ويطلبوا منه ويدعوه..
العبد عند دعاء الله يشعر بالراحة وانشراح الصدر حتى قبل أن تستجاب الدعوة
وقد يؤخر الله استجابة دعائه حتى لاتنقطع
لذة الدعاء لأن لذته أحلى من لذة الاستجابة

واللهتعالى يحرم العبد أحيانا من شيء معين في حياته ليعطيه لذة أكبر وهي لذةالدعاء
التي هي أحلى من لذة الشيء الذي فقده لأنه تعالى يعلم أن عبده إذالم يفقد شيء لما دعاه

.*.
إذا لم يستجب الله دعاء العبد فإنه قد يبدله بحسنات يوم القيامة أو يصرف عنه سوء سيقع به ويؤذيه
لكن من يدعي الله فإنه يصرف عنه من الشرور بقدر دعائه

قالصلى الله عليه وسلم:“ما من رجل يدعوا الله بدعوة ليس فيها إثم ولا قطيعةرحم إلا أعطاه بها إحدى ثلاث خصال
إما أن يعجل له دعوته أو يدخر له منالخير مثلها أو يصرف عنه من الشر مثلها”

البعض يعتقد أن استجابة الله لدعائه كرما منه سبحانه.. لكن الله قد يعطي عبده مايريد ويحقق له طلباته وفيها هلاكه
فأحيانا يستجيب الله لدعاء العبد كرامة أو إهانة.. أحيانا تكون عطاء وأخرى بلاء (عطية أو بلية
فإذاكان ما طلبه العبد وأعطاه الله إياه قربه من الله تعالى و زاد في إيمانهفإن إجابة الله للدعاء عطاء وكرامة
أما إذا أبعده من الله وكان نقص فيإيمانه كان إجابة الله للدعاء بلاء وإهانة

.*.

اللهم احفظنا بحفظك وتقبل دعاءنا واجعلنا من المرضيين

تآبعوني ()

الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

2 تعليقان to “كَيْفَ تتعَآملْ مَع الله إذا لَمْ يَسْتَجِبْ لَكْ (9)”

  1. أمال الصالحي Says:

    بوركت على هذه التدوينة القيمة

  2. hemin Says:

    اطال الله عمرك يا اخ

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: