إذآ القلبُ حياً

إذا كَان القلبُ حياً ندمَ علَى الإساءةِ فيْ جنبِ الله، وَ فرحَ بطاعة الله
فالمؤمن مَنْ سرته حَسنته، وَ ساءته سيئته

ما تمكّنَ الندمُ مِنْ ذنب إلا كَانَ ذلكَ مِنْ بشائرِ توبةِ الله علَى صاحبه..

وَ لولا أن الله يريد أن يتوبَ علَى العبد لمَا قذف فيْ قلبه الندمَ

وَ لذلكَ كَان مِنْ دلائلِ عَدمْ التوفيق للإنسان:

حرمانه الندمَ بعدَ المَعصيّة

* الشيخ محمد الشنقيطي

https://i1.wp.com/www.b.almoso3h.com/up/uploads/13013845002.png

الأوسمة: , , , , , ,

2 تعليقان to “إذآ القلبُ حياً”

  1. يوسف الجزائري Says:

    اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك

  2. وِدَّ بِنتْ فِيّصَلْ Says:

    .
    .

    ما أجمل هذا الكلام يا رفيقه :”)
    بحقٍ شُكراً من القلبِ عليه .

    اللهم تُبّ علينا ، وجنبنا المعاصي ، وأرزقنا لذة طاعتِك ولذة النظر إلى وجهك الكريم

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: