كَيْفَ تتعَآملْ مَع الله إذا هَداك (18)


|| الحلقة الثامِنة عشر ||
مشآهدة
عبقري

تحميل صوت Mp3

التغطيَـة الكِتابيَـة منقولَة من منتدى (أحلَى حيَاة فِي طاعة الله )




ربنا ينزل من السماء أشياء كثيرة نافعة ومفيدة
لكن أحلى شئ نزل من السماء على الإطلاق

هو الهداية
ولا يوجد أجمل من أن يهديك الله إليه
لأنك لن تجد من هو خير منه سبحانه
فإذا كنت ممن هداهم الله هنيئا لك
-أسأل الله أن يبارك لك –
أنا أهنئك من كل قلبي والله
وأنتي أختي الكريمة أهنئك من كل قلبي والله أيضا

ولكن السؤال

كيف تتعامل مع الله إذا هداك ؟
إذا كنت ممن هداهم الله
أسأل الله أن يثبتك وأن يتم عليك نوره وأن يشرح صدرك أكثر وأكثر –
فأرجوك حافظ على نفسك وأهتم بها
لأنك الآن تملك شئ أغلب
سكان الأرض يفتقدونه

إنه الهداية
وعلى قدر هدايتك على قدر محبة الله لك
وتنقص محبة الله من الإنسان بقدر ما أنقص هو من الهداية

طيب قد يقول قائل هل الله عز وجل هداني أم لا ؟؟

الإجابة بسيطة

إن كنت تعرف الحلال والحرام فتفعل هذا وتترك هذا
فقد هداك الله

فإذا إهتديت فأنت حبيب الله
وأنت قريب من الله وأنت عزيز عنده
فمن يهمك بعد الله ؟؟
إذا كان الله يريدك ويمدك بالهداية طوال اليوم
فماذا تريد بعد ذلك ؟؟


قد يقول قائل آخر.. أنا الآن أريد الهادية ..
كيف أهتدي ؟؟

لن تستطيع أن تهتدي إلا إذا هداك الله
إذا لم ينزل الله الهداية إليك فلن تهتدي أبدا أبدا
ذكر الله تعالى عن أهل الجنة أنهم يقولون
” .. الْحَمْدُ لِلَّـهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَـٰذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللَّـهُ ۖ .. “

وقد قال بعض أهل العلم :
” لو كان الخير بيدي هذه وقلبي بيدي هذه ما أستطعت أن أضع الخير فيه إلا أن يكون الله هو الذي يضعه .”
أنا أعرف الأن ماذا ستقول لي ..

ستقول : إذا كان الامر كذلك فما أستطيع أن أفعل ؟؟

لن أستطيع أن أفعل شيئا ؟؟
لن أستطيع أن أهتدي ولا شئ ؟؟

لا .. تستطيع
أطلب الهداية منه وهو سيعطيك إياها
لا تنتظر هكذا مكتوف الأيدي ثم تنتظر الهداية
لا .. ربنا سبحانه يحب منك أن تطلب منه لكي يعطيك
يقول الله تبارك وتعالى :
” وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ .. “

أطلب منه الهداية وهو سيعطيك إياها
قال سبحانه فى سورة الفاتحة :
” إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ “

لاحظ

ما قال إياك نعبد وإياك نرجو وما قال إياك نعبد وإياك نخاف
لا .. بل قال : إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ

لماذا ؟
لأنك لن تستطيع أن تعبده إلا إذا اعانك هو

فإنك لن تهتدي إلا إذا هداك الله
فإن قلت إذا ماذا أفعل ؟؟

الجواب :

أطلب الهادية منه وهو سيعطيك إياها
ولذلك ما هي الآية التي بعد
إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ ؟؟
” اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ

أرأيتم جمال القرآن .. أرأيتم التناسق البديع ؟!
ولهذا يقول الله تعالى فى الحديث القدسي :
عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فيما روى عن الله تبارك وتعالى
أنه قال” يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم “ صحيح مسلم

نعم أخي الكريم نعم أختي الكريمة  , التعامل مع الله له أصول
لأن التعامل معه سبحانه يختلف عن التعامل مع غيره
في أصول التعامل مع الله نحن الذين نأتي إلى الله تعالى ونقترب ونتذلل بين يديه
المفروض أننا نحن الذين نبادر أولا ..

ليس أن الله تعالى هو الذي يأتي إلينا
يقول تعالى :
” إِنَّ اللَّـهَ لَا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ۗ “

نعم
الله هو السيد العزيز الملك
الملك هو الذي يؤتى إليه ولا يأتي

ولكن
إذا أتيت إليه سبحانه فهو سيأتي إليك أكثر مما تأتي أنت إليه
يقول النبي صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم :

يقول الله تعالى :
من تقرب إلي شبرا تقربت إليه ذراعا ،ومن تقرب إلي ذراعا تقربت إليه باعا”

صحيح مسلم

عندها سيكرمك أكثر مما كنت تريد ..  وأكثر مما كنت تتصور
ولن يتركك

بما أنك أنت الذي جئت فلن يتركك
بل سيعينك وسيزيدك وسيكون معك طوال الوقت

إلا في حالة واحدة

إذا تركته أنت

فإذا تركته .. تركك !!

قال تعالى :
” ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّـهَ لَمْ يَكُ مُغَيِّرًا نِّعْمَةً أَنْعَمَهَا عَلَىٰ قَوْمٍ حَتَّىٰ يُغَيِّرُوا مَا بِأَنفُسِهِمْ ۙ “

تأكد أنه سبحانه لن يتركك إلا إذا تركته أنت
لأنه هو الذي قال :
” فَلَمَّا زَاغُوا أَزَاغَ اللَّـهُ قُلُوبَهُمْ ۚ وَاللَّـهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الْفَاسِقِينَ “


إي والله
وأنا أعلم أن الواحد منا إذا تذوق طعم الهداية فإنه لن يستطيع أن يفارقه

والله أشهد لله الذي لا إله إلا هو
أننا ما وجدنا السعادة ولا الراحة إلا بالقرب منه سبحانه
وكلما إقتربنا منه أكثر أحسسنا بالسعادة أكثر

سؤال : من الذي خلق السعادة ؟
الله
فهل يمكن أن يعطيها لمن أعرض عنه
أم لمن إهتدى إليه ؟
لا شك أنه سيعطيها لمن إهتدى إليه
-أسأل الله أن يجعلني وإياكم منهم –

بقي أمر مهم فى التعامل مع الله عند الهداية
أخي الكريم .. أختي الكريمة
أول ما تهتدي لأي شئ أنسب الفضل فورا إلى الله تعالى
ومن حسن تعاملك مع الله إذا هداك أنك إذا إهتديت
فلابد أن توصل الهداية إلى غيرك

حاول ..


أدعو الناس إلى الله ..

لأنك إذا إهتديت ثم دعوت الناس إلى الهداية .. لم يكن أحدا أحسن منك
قال تعالى : وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّـهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ “

لكن إنتبه !
الدعوة إلى الله .. فن  يجب أن تتقنه
فيجب أن يكون لديك علم وأسلوب هادئ وتُحبب الناس فيه
بالحكمة والموعظة الحسنة .. وبالإبتسامة

” وَلَوْ كُنتَ فَظًّا غَلِيظَ الْقَلْبِ لَانفَضُّوا مِنْ حَوْلِكَ “

ولهذا أعلم أن من حسن تعاملك مع الله إذا إهتديت ان تدعو بالهداية للناس
فأنت تدعوهم بلسانك وتدعو لهم عند ربك
كما كان النبي صلى الله عليه وسلم كثيرا ما يدعو لنا في صلاته وفى دعائه
يقول الحسن :
” من أحب الله ، أحب أن يكون الناس كلهم في محبة الله معه “
-أسأل الله أن يجمعنا جميعا فى الهداية إليه لنصل إلى أجمل مكان في هذا الكون-

يقول الله تعالى

” إِنَّالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ يَهْدِيهِمْ رَبُّهُمبِإِيمَانِهِمْ ۖ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ فِي جَنَّاتِالنَّعِيمِ ﴿٩﴾
دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّـهُمَّوَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ ۚ وَآخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُلِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿١٠﴾

الأوسمة: , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , , ,

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: