Archive for the ‘تَطْوِيرْ الذآتْ ~’ Category

[ألبوم] فنون التعامل للشيخ العريفي الإصدار كاملاً

2011/01/15

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسرني

أن أقدم لكم , الألبوم الكامل | فنون التعامل في ظل السيرة النبوية |

لفضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبد الرحمن العريفي , وهي عبارة عن:


مجموعة من المهارات و الفنون في التعامل مع الناس في ظل السيرة النبوية،
تولى الشيخ استخلاصها من قراءاته و تحليله لسيرة المصطفى صلى الله عليه وسلم لمدة زادت على 20 سنة
ذكر الشيخ من خلالها [ 17 قاعدة ] من قواعد فنون التعامل مع الناس
الألبوم عبارة عن إصدارين [ 4 أشرطة ]

**


فنون التعامل في ظل السيرة النبوية [ الإصدار الأول ] ذكر الشيخ 6 قواعد وهي :
1- مقدمات. 2- مارس فنون التعامل مع كل الناس. 3- تعاون مع كل شخص بما يصلح له.
4- اهتم بالآخرين. 5- كن لماحاً. 6- مراعاة النفسيات.


[ استماع لشريط الأول ( هنا ) ]
[ استماع لشريط الثاني ( هنا ) ]
**


[ الإصدار الثاني ] الذي طال انتظاره يواصل الشيخ ابداعه في حديثه عن فنون التعامل مع الناس
تحدث الشيخ في الإصدار الأول عن 6 قواعد وفي هذا الإصدار يكمل الشيخ الـ 11 قاعدة المتبقية من فنون التعامل وهي :
7- مداواة الجرح في أقصى سرعة. 8- تشجيع الناس على الخير. 9- لا تجترئ على الناس كثيراً.
10- حفظ السر. 11- تحمل الناس. 12- قضاء الحاجات. 13- الإعتذار في البداية خير من الإعتذار في النهاية.
14- العبادة الخفية. 15- الدعاء. 16- بذل النصيحة للآخرين. 17- لاتتكبر عن قبول الحق.


[ الاستماع لشريط الثالث ( هنا ) ]
[ الاستماع لشريط الرابع ( هنا ) ]
**
استماعا طيبا =)
المصدر : المنتدى الرسمي لفضيلة الشيخ محمد العريفي
Advertisements

الدَلْو المَثقوب |~

2011/01/05

https://i2.wp.com/www.up-king.com/almaciat/ddfxs7s2pff5t3leyvi5.png

كان في بلاد الهند رجل يبيع الماء يضع عصا طويلة على كتفه ويتدلى على حافتي العصا دلوان كبيران  كان يملأهما ماء من نهر بعيد يحملهما ويذهب بهما إلى سيده، وكان أحد هذين الدلوين فيه ثقب.
فالدلو السليم كان يصل ما بداخله من ماء بشكل كامل , أما الدلو المثقوب فكان يصل نصف ما بداخله من ماء أثناء المسافة البعيدة التي يستغرقها هذا الرجل في الطريق ما بين النهر وبيت سيده.
واستمر يومياً على هذه الحالة مايقارب العامين، كان فيه الرجل يبيع نصف الماء فقط
من الدلو المثقوب لسيده.
الدلو السليم كان مسروراً لقيامه بمهمته كاملةً أما الدلو المثقوب كان غير راضِ عن مهمته خجلاً من صاحبه لكونه سبباً في خسارة صاحبه نصف الثمن.
في أحد الأيام بعد العامين هذين وأثناء استراحة الرجل على حافة النهر، تقدم الدلو المثقوب من صاحبه وقال له :أنا خجلٌ منك وأعتذر لك.
سأله الرجل ولما ذلك الخجل؟
قال الدلو:
كما ترى ياسيدي منذ سنتين وأنت تحمل الماء وحالتي كما تعرف ، لا تعود عليك بما تستحقه من الجهد الذي تبذله.
أجابه صاحبه :
أنظر إلى الطريق الذي أذهب منه لبيت سيدي، وأريد منك أن تنتبه إلى الزهور التي على الطريق
وبالفعل عند صعود الرجل إلى هضبة مرتفعة ، شاهد الدلو على الطريق الزهور الباسمة في أحسن حللها وهي تعكس أشعة الشمس الدافئة عليها.
ولكنه قال لسيده، رغم هذه الزهور الزاهية ، فالتنيجة أنك تخسر نصف الذي تستحقه بسببي.
قال له الرجل:
هل نظرت ورأيت أن هذه الزهور البهية هي موجودة على حافة الطريق الذي أحملكمن جهته فقط ، وأن الجهة التي فيها الدلو السليم ليس فيها زهور
وهذا الذي دعاني لكي أستفيد من العيب الذي عرفته فيك ، والذي دعاني لأبذر بذر الزهورالجميلة هذه والتي كنت أنت تسقيها بدورك كل يوم خلال هذين العامين.
وعندما كانت تتفتح كنت أقطفها وأذهب بها إلى سيدي، حيث كنت أزين بها طاولة طعامه، ولولاك لم يكن هذا الجمال الرائع في البيت.

||~ قد نتعثر في آداء مهمة معينة , لكن بالتأكيد قدمنا شيء جميل لهذه المهمة من زآوية أخرى
فلا تحصر نفسك في اللقطة التي تعثرت بها, بل انظر لها بايجابية
و ركز على اللحظات الجميلة فيها  ~||

الكوخ المحترق

2011/01/03

https://i0.wp.com/www.animated-gifs.eu/phone-240x320-ships/0032.gif

هبت عاصفة شديدة على سفينة فى عرض البحر فأغرقتها.. ونجا بعض الركاب..
منهم رجل أخذت الأمواج تتلاعب به حتى ألقت به على شاطئ جزيرة مجهولة و مهجورة
ما كاد الرجل يفيق من إغمائه و يلتقط أنفاسه،
حتى سقط على ركبتيه و طلب من الله المعونة والمساعدة و سأله أن ينقذه من هذا الوضع الأليم.
مرت عدة أيام كان الرجل يقتات خلالها من ثمار الشجر و ما يصطاده من أرانب و يشرب من جدول مياه قريب و ينام فى كوخ صغير بناه من أعواد الشجر ليحتمي فيه من برد الليل و حر النهار.
و ذات يوم أخذ الرجل يتجول حول كوخه قليلا ريثما ينضج طعامه الموضوع على بعض أعواد الخشب المتقدة
و لكنه عندما عاد فوجئ بأن النار التهمت كل ما حولها.
فأخذ يصرخ:
لماذا يا رب؟ … حتى الكوخ احترق، لم يعد يتبقى لي شئ في هذه الدنيا و أنا غريب في هذا المكان،
والآن أيضاً يحترق الكوخ الذي أنام فيه.. لماذا يا رب كل هذه المصائب تأتى عليّ ؟!!
و نام الرجل من الحزن و هو جوعان و لكن فى الصباح كانت هناك مفاجأة فى انتظاره
إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة و تنزل منها قارباً صغيراً لإنقاذه.
أما الرجل فعندما صعد على سطح السفينة أخذ يسألهم كيف وجدوا مكانه فأجابوه:
لقد رأينا دخاناً، فعرفنا إن شخصاً ما يطلب الإنقاذ !!!

فسبحان من علِم بحاله ورآ مكانه.. سبحانه مدبر الأمور كلها من حيث لا ندري ولا نعلم..

||~ إذا ساءت ظروفك فلا تخف .. فقط ثِق بأنَّ الله له حكمة في كل شيء يحدث لك وأحسن الظن به ~||

هُمْ العَدوّ فأحْذرْهُمْ

2011/01/03

https://i1.wp.com/www.up-king.com/almaciat/z2gqbp6k4g76kblx2cjt.png

يحكى أن مجموعة من الضفادع والتي كانت تقفز مسافرة بين الغابات وفجأة وقعت ضفدعتان في بئر عميق
وقتها تجمع جمهور الضفادع حول البئر ولما شاهد مدى عمقه عرف النتيجة الحتمية التي تنتظر الضفدعتين
فصاح جمهور الضفادع بالضفدعتين اللتين في أسفل يعبرون عن رأيهم بصراحة مطلقة في الموقف

أن حالتهما ميئوس منها وأنه لا فائدة من محاولة الخروج
!!

تجاهلت الضفدعتان تلك التعليقات وحاولتا الخروج من ذلك البئر بكل ما أوتيتا من قوة وطاقة

وأستمر جمهور الضفادع بالصياح بهما أن تتوقفا عن المحاولة لأنهما ميتتان لا محالة
أخيرا انصاعت إحدى الضفدعتان لما كان يقوله الجمهور
وحل بها الارهاق واعتراها اليأس فسقطت إلى أسفل البئر ميتة
أما الضفدعة الأخرى فقد استمرت في القفز بكل قوتها

واستمر جمهور الضفادع في الصياح بها طالبين منها أن تضع حداً للألم وتستسلم لقضائها

ولكنها أخذت تقفز بشكل أسرع وأقوى حتى وصلت إلى الحافة ومنها إلى الخارج وسط دهشة الجميع

عند ذلك سألها جمهور الضفادع : أتراك لم تكوني تسمعين صياحنا
شرحت لهم الضفدعة أنها مصابة بصمم جزئي

لذلك كانت تظن وهي في البئر أنهم يشجعونها على انجاز المهمة الخطيرة طوال الوقت

||~ اذا أقدمت على أمر فتوكل على الله عز وجل ,,
و لا تنصت للرسائل السلبية التي يرسلها لك الآخرون بهدف ثنيك عن غايتك ~||

لا تيأس .. فقط غير إستراتيجياتك

2011/01/03

https://i1.wp.com/7bna.com/up/uploads/ad3750c83a.jpg

جلس رجل اعمى على إحدى عتبات عمارة واضعاً قبعته بين قدميه وبجانبه لوحة كتب عليها :
(( أنا أعمى أرجوكم ساعدوني ))

فمر رجل إعلانات بذلك الأعمى وقد لفت نظره أن قبعته
لا تحوي سوى قروش قليلة !
فوضع المزيد فيها ، ودون أن يستأذن الأعمى أخذ لوحته وكتب عليها
عبارة أخرى
وأعادها مكانها ومضى في طريقه ، لاحظ الأعمى أن قبعته قد امتلأت بالقروش والأوراق
النقدية ،
فعرف أن شيئاً قد تغير وأدرك أن الرجل قد أحدث شيئاً ما في اللوحة المكتوبة أدى إلى ذلك
التغيير ،
فسأل أحد المارة عما هو مكتوب عليها فكانت كالآتي :
(( نحن في فصل الربيع لكنني لا
أستطيع رؤية جماله ))

||~ عندما لا تسير الأمور كما يجب .. فقط غير وسيلتك  ~||

رؤيةٌ فِي تَجاوزْ العَقباتْ

2011/01/03


https://stpa2g.blu.livefilestore.com/y1mRa07mHaebGa4yJDXCuFAEvlhdd56al4A3Bz19X4XAgyJ4pFAXcSI9jbZRg4CZrn6fMjH-BkV7bfT8h_f973VaghR0ntF8OuwY4K3rjNMM4L2XX2p3xLuzMu59EIgywXi9kX_Jw0wK0kIw81WQaB8WQ/clip_image002%5B2%5D%200039FE16.jpg

وقع حصان أحد المزارعين في بئر جافة ، وأجهش بالبكاء من شدة الألم
فيما كان المزارع يبحث عن وسيلة
لإنقاذه ولكن الأمر استعصى عليه ،
وبعد ساعات أقنع الرجل نفسه بأن الحصان قد أصبح هرماً
وأن تكلفة
استخراجه تقترب من تكلفة شراء حصان جديد ، كما أن البئر جافة وقديمة تحتاج إلى ردمها .

فنادى جيرانه وطلب منهم مساعدته في ردم البئر كي يحل المشكلتين في آن واحد ردم البئر والتخلص من الحصان ،
وبدأ الجميع معاونته بجمع الأتربة والنفايات وإلقائها في البئر ،
فأدرك الحصان حقيقة مايجري فأخذ بالصهيل
بصوت عال ، إلى أن انقطع صوته فجأة ،
فنظر المزارع في البئر فوجد الحصان مشغولاً بهز ظهره كلما سقطت

عليه الأتربة فيرميها بدوره على الأرض ويرتفع بمقدار خطوة واحدة لأعلى !
وهكذا استمر الحال .. ، حتى اقترب
الحصان من فوهة البئر حيث قفز قفزة بسيطة وصل بها إلى سطح الأرض بسلام .

 || تعلم كيف تنجو من أعماق المشاكل بأن تنفض هذه المشاكل عن ظهرك وترتفع بذلك خطوة واحدة للأعلى حتى تصل إلى مرادك ~||

[مُحَاضَرَةٌ] الْذَّوْقِ فِيْ الْتَّعَامُلِ مَعَ الْنَّاسِ

2010/12/14

مِنْ أَرْوَعِ خَطَبَ الْشَّيْخِ الدُّكْتُوْرِ :
مُحَمَّدٍ عَبْدِالْرَّحْمَنِ الْعَرَيْفَيْحَفِظَهُ الْلَّهُ وَعَافَاهُ
بِعُنْوَانِ :
الْذَّوْقِ فِيْ الْتَّعَامُلِ مَعَ الْنَّاسِ

الْتَحْمِيْلْ mp3 :
هنــآ
أوْ
هنــآ
أوْ
هنــآ

لاَ تيْأسْ فالحصان يمكن أن يطير !‏~

2010/11/28




حكم أحد الملوك على شخصين بالإعدام لجناية ارتكباها،
وحدد موعد تنفيذ الحكم بعد شهر من تاريخ إصداره
وقد كان أحدهما مستسلما خانعا يائسا قد التصق بإحدى زوايا السجن باكيا
منتظرا يوم الإعدام …

أما الآخر فكان ذكيا لماحا طفق يفكر في طريقة ما لعلها تنجيه
أو على الأقل تبقيه حيا مدة أطول…

جلس في إحدى الليالي متأملا في السلطان وعن مزاجه وماذا يحب وماذا يكره…
فتـــذكــــر..
مدى عشقه لحصان عنده حيث كان يمضي جل أوقاته مصاحبا لهذا الحصان
وخطرت له فكرة خطيرة
….

فصرخ مناديا السجان طالبا مقابلة الملك لأمر خطير،
وافق الملك على مقابلته وسأله عن هذا الأمر الخطير
قال له السجين إنه باستطاعته أن يعلم حصانه الطيران في خلال السنة
بشرط تأجيل إعدامه لمدة سنة وقد وافق الملك حيث تخيل نفسه

راكبا على الحصان الطائر الوحيد في العالم
سمع السجين الآخر بالخبر وهو في قمة الدهشة

قائلا له: أنت تعلم أن الخيل لا يطير فكيف تتجرأ على طرح مثل تلك
الفكرة المجنونة؟!

قال له السجين الذكي أعلم ذلك
ولكنني منحت نفسي
أربعة فرص محتملة لنيل الحرية
:
أولها أن يموت الملك خلال هذه السنة
وثانيها لربما أنا أموت وتبقى ميتة الفراش أعز من الإعدام
والثالثة أن الحصان قد يموت !
والرابعة قد أستطيع أن أعلم الحصان الطيران !

في كل مشكلة تواجهك لا تيأس ولا تقنط وترضخ لحل وحيد..
أعمل عقلك و ذهنك وأوجد عشرات الحلول
فلعل في أحدها يكون النجاح والتفوق
..

. . . . جرب لن تخسر شيئاً . . . .

قَآعِدَةُ السَّيْطَرَةُ الذَّآتِيَّةُ 90/10 ؟!

2010/11/12



قاعدة الـ [ 10 / 90 ]
لِـ المؤلف ..: ستيفن آر كوفي
إكتشف قاعدة [10/90 ]..
ستغير لك حياتك [على الأقل ردود أفعالك تجاه مواقف معينة]

!
!
!
ما هي هذه القاعدة ..؟!
[ 10% ] من الحياة تتشكل من خلال ما يحدث لنا..
و الـ [90% ] من الحياة يتم تحديدها من خلال ردود أفعالنا..

ماذا يعني هذا..؟!
معنى هذا الكلام..
أننا في الواقع ليس لدينا القدرة على السيطرة على الـ [ 10% ] مما يحدث لنا..
فنحن لا نستطيع منع السيارة من أن تتعطل..
أو الطائرة من الوصول متأخرة عن موعدها
( مما سيؤدي ذلك إلى إفساد برنامجنا بالكامل)
أو سائق ما.. قطع علينا حركة المرور أو السير..
فنحن في الواقع ليس لدينا القدرة على التحكم بـ [10% ]
و لكن الوضع مختلف مع الـ [90 %] ..
فنحن من يقرر كيف يمكن أن تكون الـ[90% ]..

كيف ذلك..؟!

عن طريق ردود أفعالنا..
نحن لا نستطيع التحكم في إشارة المرور الحمراء..
و لكن نستطيع السيطرة على ردة فعلنا..
لا تدع الآخرون يجعلونك تتصرف بحماقة..
أنت تستطيع أن تقرر ماهي ردة فعلك المناسبة..
..*..
[.. دعونا نستخدم هذا المثال ..]

كنت تتناول طعام الإفطار مع عائلتك..
و فجأة أسقطت ابنتك الصغيرة فنجان القهوة على قميص عملك..
لم يكن لك دور فيما حدث هنا
ولكن..
ماسوف يحدث لاحقا سيتقرر حسب ردة فعلك..

بدأت بالصراخ و الشتم و قمت بتوبيخ ابنتك..
فأخذت الطفلة في البكاء..
ثم استدرت إلى زوجتك موبخا إياها لوضعها الفنجان على حافة الطاولة..
و بعد مشادة لفظيه قصيرة بينكما..
اندفعت إلى الطابق العلوي و قمت بتغيير قميصك..
و من ثم عدت إلى الطابق السفلي..
فوجدت أن ابنتك قد انشغلت بالبكاء عن إنهاء فطورها و الاستعداد للمدرسة..
و نتيجةً لذلك.. فاتها باص المدرسة..
و زوجتك كان لابد أن تغادر لعملها ..
اضطررت إلى إيصال ابنتك بسيارتك الخاصة إلى المدرسة..
و بما أنك متأخر..
قدت سيارتك بسرعة 40 ميل في الساعة..
من أصل 30 ميل في الساعة كحد أقصى..
و بعد 15 دقيقة تأخير..
و دفع مخالفة مرورية بقيمة 60$ ، وصلت إلى المدرسة..
ركضت ابنتك إلى مبنى المدرسة دون أن تقول لك مع السلامة..
و بعد و صولك إلى المكتب متأخراً 20 دقيقة..
وجدت أنك قد نسيت حقيبتك..
فـ ها هو يومك بدأ بصورة سيئة..
و استمر من سيء إلى أسوء..
بعد عودتك إلى المنزل..
تجد توترا في العلاقة بينك وبين زوجتك وابنتك..

لماذا..؟!
بسبب ردود أفعالك منذ الصباح ..

لماذا كان يومك سيئا ..؟!
أ-� هل هو بسبب القهوة ..؟!
ب-� هل هو بسبب إبنتك ..؟!
ج-� هل هو رجل الشرطة ..؟!
د-� هل أنت سببت لنفسك ذلك ..؟!

الإجابة هي../ ( د )

لم يكن لك دخل أو سيطرة على حادثة الفنجان..
ولكن ردة فعلك في الخمس ثواني التالية..
هي من تسببت في إفساد يومك..

../ هنا هو ماكان ممكن وينبغي أن يحدث \..

فنجان القهوة وقع عليك..
و بدأت ابنتك بالبكاء ..
و قلت لها بكل لطف..:
لا بأس يا عزيزتي..
و لكن كوني في المرة القادمة أكثر حذراً و انتباهاً

تتناول المنشفة وتسرع إلى الطابق العلوي..
تستبدل قميصك.. وتتناول حقيبة أوراقك..
وثم تعود إلى الطابق السفلي في الوقت المحدد..
لترى ابنتك من النافذة و هي تصعد إلى حافلة المدرسة..
ملوحة بيدها لوداعك..
تصل إلى عملك مبكراً بـ 5 دقائق..
و تحيي زملائك بكل مرح و ابتهاج..
ويبدي رئيسك تعليقا حول يومك الرائع..

لاحظت الفرق..؟!

يوجد سيناريوهان مختلفان :
لهما نفس البداية..
ولكن نهاية مختلفة ..

لماذا ..؟!

بسبب ردة فعلك..
و في الحقيقة لم يكن لديك أي سيطرة على الـ [ 10% ] التي حدثت..
أما الـ [ 90% ] الأخرى فتم تحديدها عن طريق ردة فعلك..

هنا بعض الطرق لتطبيق قاعدة الـ [10/90 ]..

إذا قال أحد الأشخاص..:
بعض الأشياء السيئة عنك.. فلا تكن مثل الأسفنج ..
بل دع الهجوم يسيل عليك مثل الماء على الزجاج ..
و لا تسمح للتعليقات السلبية أن تؤثر عليك ..!

فردة الفعل الإيجابية لن تفسد يومك..
بينما ردة الفعل السلبية قد تؤدي إلى فقدانك للأصدقاء.. أو فصلك من العمل..
و تكون في حالة من العصبية و الإرهاق ….. إلخ..

كيف تكون ردة فعلك إذا قطع عليك أحد الأشخاص حركة السير..!
هل تفقد أعصابك..؟!
هل تضرب مقود السيارة بقوة حانقا..
أحد أصدقائي أسقط مقود السيارة..!
هل تشتم..؟!
هل يرتفع ضغط دمك عاليا ..؟!
من سيهتم إذا وصلت إلى العمل متأخراً بعشر ثواني..؟!
لماذا تسمح للسيارات بإفساد قيادتك..؟!

تذكر قاعدة الـ [10/90 ]..
و لا تقلق لما سيحدث لكَ بعد ذلك..

قيل لك بأنك فقدت وظيفتكَ..

لماذا الغضب و الانزعاج و الأرق..؟!
استغل طاقة القلق ووقتك في إيجاد وظيفة أخرى..
/
تأخر إقلاع الطائرة..
وأفسد ذلك برنامجكَ اليومي..
لماذا تصب جام غضبكَ و إحباطكَ على مضيفة الطائرة..؟!
هي ليس لديها القدرة على التحكم في موعد وصول الطائرة..

استغل وقتكَ في الدراسة أو التعرف على مسافر آخر..
التوتر لن ينتج عنه إلا تعقيد أوضاعك وجعلها إلى الأسوء..

طبق قاعدة [10/90 ].. وستدهشك النتائج..
لن تخسر شيئا إن حاولت..

[10/90 ] قاعدة مذهلة..
والقليل من الناس من يعرفها ويطبقها في حياته..

والنتيجة..؟!
الملايين من الناس تعاني من إرهاق وإجهاد لا مبرر له..
ومحاكم ومشاكل في القلب..

إذن علينا جميعاً أن نفهم ونطبق هذه القاعدة ..

[.. حياتك عندها ستتغير ..]

محاضرة لـدكتور مريد الكلاب ( فهم الشخصيات )

2010/10/11

بســم اللــه الرحمــن الرحيـــم
السلـآم عليكــم ورحمـة اللـه وبركـآته
حيـآكم اللــه .. زوار مدونتي الاعزاء ..~

3 (57) .. 3 (57)

في حيآتنــآ اليوميـة نتعرف على شخصيآت مختلفــه

ومن الأجدر بنـآ أن نعرف مآهية هذه الشخصيـآت كي نعرف كيفية التعـآمل معهـآ

وباختصار حتى لااحرق عليكم متعه الاستماع للمادهـ ..~

للشخصيات اربع انماط :

1_المتفرد

2_التحليلي

3_الودي

4_التعبيري

ولكيفيه التعامل مع هذه الانماط هناك ثلاث طرق من خلال الماده ستتغير طريقه تفكير بكل شخيصه حولك

خصيصا انه ذكر اشخاص وشخصيات من الصحابه راضوان ربي عليهم

استماع ممتع / شيق / هادف


وهي للأستـآذ الدكتور/ مريد الكُـلاب   حفظه الله .

لتحميل ..~

http://www.4shared.com/file/36820315/41011a36/___.html?dirPwdVerified=e699dc93

3 (57) .. 3 (57)

موفقون