Posts Tagged ‘د.خالد المنيف’

[دوْرَة] مَهَاراتْ فِيْ حَلّ المُشكِلاَت وَاتِخاذ القراَرَاَتْ لِلمُنيفْ

2011/03/11

http://a5.sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash4/190361_10150107914468632_346908938631_6231349_2004714_n.jpg

دورة مهارات في حل المشكلات واتخاذ القرارات
للدكتور : خالد المنيف
عدد الأيام التدريبية: 3 أيام
عدد ساعات البرنامج: 5 ساعات يومياً بمجموع 15 ساعة
مكان الدورة: الرياض- قاعة المقصورة
تاريخ الدورة :  8 – 9 – 10 / 4 / 1432 هـ
تبدأ من الساعه 4 والنصف إلى الساعه  9والنصف


للتسجيل والاستفسار :

0502101222 – 0552101222
( مركز المجموعة الاستشارية للتدريب )

* المصدر: صفحة الدكتور خالد المنيف على الفيسبوك

https://i2.wp.com/www.b.almoso3h.com/up/uploads/13013845002.png
Advertisements

تَأمْل فِيْ صَمْتْ

2011/01/14

https://i2.wp.com/f1m5.com/up/uploads/images/domain-f2504a5481.png

تأمّل كيفَ تَنْمُو الأشجارُ والأزهارُ والأعشابُ في صمـتْ !
وكيف يَتَحرّكُ القَمَرُ والشمسُ والنجُومْ في صمـتْ !
عندها سـتُدرِك إلى أيّ مدى نَحتَاجُ [الصّمت] كي نكُون مُؤثّرِيْن !

…………………………………………………………………………….. * د.خالد المنيف

الدَلْو المَثقوب |~

2011/01/05

https://i0.wp.com/www.up-king.com/almaciat/ddfxs7s2pff5t3leyvi5.png

كان في بلاد الهند رجل يبيع الماء يضع عصا طويلة على كتفه ويتدلى على حافتي العصا دلوان كبيران  كان يملأهما ماء من نهر بعيد يحملهما ويذهب بهما إلى سيده، وكان أحد هذين الدلوين فيه ثقب.
فالدلو السليم كان يصل ما بداخله من ماء بشكل كامل , أما الدلو المثقوب فكان يصل نصف ما بداخله من ماء أثناء المسافة البعيدة التي يستغرقها هذا الرجل في الطريق ما بين النهر وبيت سيده.
واستمر يومياً على هذه الحالة مايقارب العامين، كان فيه الرجل يبيع نصف الماء فقط
من الدلو المثقوب لسيده.
الدلو السليم كان مسروراً لقيامه بمهمته كاملةً أما الدلو المثقوب كان غير راضِ عن مهمته خجلاً من صاحبه لكونه سبباً في خسارة صاحبه نصف الثمن.
في أحد الأيام بعد العامين هذين وأثناء استراحة الرجل على حافة النهر، تقدم الدلو المثقوب من صاحبه وقال له :أنا خجلٌ منك وأعتذر لك.
سأله الرجل ولما ذلك الخجل؟
قال الدلو:
كما ترى ياسيدي منذ سنتين وأنت تحمل الماء وحالتي كما تعرف ، لا تعود عليك بما تستحقه من الجهد الذي تبذله.
أجابه صاحبه :
أنظر إلى الطريق الذي أذهب منه لبيت سيدي، وأريد منك أن تنتبه إلى الزهور التي على الطريق
وبالفعل عند صعود الرجل إلى هضبة مرتفعة ، شاهد الدلو على الطريق الزهور الباسمة في أحسن حللها وهي تعكس أشعة الشمس الدافئة عليها.
ولكنه قال لسيده، رغم هذه الزهور الزاهية ، فالتنيجة أنك تخسر نصف الذي تستحقه بسببي.
قال له الرجل:
هل نظرت ورأيت أن هذه الزهور البهية هي موجودة على حافة الطريق الذي أحملكمن جهته فقط ، وأن الجهة التي فيها الدلو السليم ليس فيها زهور
وهذا الذي دعاني لكي أستفيد من العيب الذي عرفته فيك ، والذي دعاني لأبذر بذر الزهورالجميلة هذه والتي كنت أنت تسقيها بدورك كل يوم خلال هذين العامين.
وعندما كانت تتفتح كنت أقطفها وأذهب بها إلى سيدي، حيث كنت أزين بها طاولة طعامه، ولولاك لم يكن هذا الجمال الرائع في البيت.

||~ قد نتعثر في آداء مهمة معينة , لكن بالتأكيد قدمنا شيء جميل لهذه المهمة من زآوية أخرى
فلا تحصر نفسك في اللقطة التي تعثرت بها, بل انظر لها بايجابية
و ركز على اللحظات الجميلة فيها  ~||