Posts Tagged ‘موعد مع الحياة’

أنْهَيتَ مَوْعِدْ مَعْ الحَيَآةْ

2011/01/14

الْسَّلامِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ الْلَّهِ وَبَرَكَاتُهُ

عودآ لمحبيّ الكتبْ والـ Яḛąđіŋğ

اخْتُتِمَتْ قَبْلَ قَلِيْلٍ ,, كِتَآْبْ

مَوْعِدْ مَعْ الحَيَـآةْ ,, لِلْدُّكْتُوْرُ خَآلُدُ الْمُنَيَّفِ

الْكِتَآبْ رُبَّمَآ مَعْرُوْفٍ لِهُوَآةْ الْقِرَآءَةْ

كِتَابْ قَصَصِيْ خَفِيفْ لَطِيفْ ,,
تِقْدَرْ تتسَلىْ بهِ عِنْدَ لَحَظَآتْ الانتِظَآرْ
( عند اشارة المرور- في عيادة الاسنان – قبيل المحآضرة – قبيل النوم … ألخ )
:
https://i2.wp.com/www.up-king.com/almaciat/23fvmtwimdn95qfj5t8l.png

الْقَصَصَ الوُآردّةً فِيْ الْكِتَابِ عَلَىَ
قَصرهَآً – بَعْضُهَا لَا يتِجَآوزّ نِصْفَ صَفْحَةٍ
إِلَّا أَنَّهَا
ذَاتُ وَقَعَ عَمِيْقٍ فِيْ الْنَّفْسِ ,, فَهِيَ قِصَصٌ ذِآْتِ مَغْزَىْ تَطَوَّيْرَيْ ,, 

عَتَبَيْ فَقَطْ عَلَىَ بَعْضٍ الْقَصَصَ الَّتِيْ تَرَكَهَا الْكَاتِبُ بِدُوْنِ تَعْلِيْقِ مِنْهُ
أَوْ بِدُوْنِ تَوْضِيْحِ الْفِكْرَةِ الْمَقْصُوْدَةِ مِنَ الْقِصَّةِ وَالَفَآئِدّةً الْمُسْتَقَاةِ مِنْهَا

هُنَآ الكِتَآبْ pdf لمحبّيْ القرَآءَة الالكْترُونيّة
للتَصَفحْ كِليكْ يَسَآرْ
للتَحْمِيلْ يمينْ ثُمَ حِفظْ باسم

نَرَآكَمْـ يَآَ افَاضِلَ بِأَحْسَنِ حَآَلُ
Advertisements

الدَلْو المَثقوب |~

2011/01/05

https://i0.wp.com/www.up-king.com/almaciat/ddfxs7s2pff5t3leyvi5.png

كان في بلاد الهند رجل يبيع الماء يضع عصا طويلة على كتفه ويتدلى على حافتي العصا دلوان كبيران  كان يملأهما ماء من نهر بعيد يحملهما ويذهب بهما إلى سيده، وكان أحد هذين الدلوين فيه ثقب.
فالدلو السليم كان يصل ما بداخله من ماء بشكل كامل , أما الدلو المثقوب فكان يصل نصف ما بداخله من ماء أثناء المسافة البعيدة التي يستغرقها هذا الرجل في الطريق ما بين النهر وبيت سيده.
واستمر يومياً على هذه الحالة مايقارب العامين، كان فيه الرجل يبيع نصف الماء فقط
من الدلو المثقوب لسيده.
الدلو السليم كان مسروراً لقيامه بمهمته كاملةً أما الدلو المثقوب كان غير راضِ عن مهمته خجلاً من صاحبه لكونه سبباً في خسارة صاحبه نصف الثمن.
في أحد الأيام بعد العامين هذين وأثناء استراحة الرجل على حافة النهر، تقدم الدلو المثقوب من صاحبه وقال له :أنا خجلٌ منك وأعتذر لك.
سأله الرجل ولما ذلك الخجل؟
قال الدلو:
كما ترى ياسيدي منذ سنتين وأنت تحمل الماء وحالتي كما تعرف ، لا تعود عليك بما تستحقه من الجهد الذي تبذله.
أجابه صاحبه :
أنظر إلى الطريق الذي أذهب منه لبيت سيدي، وأريد منك أن تنتبه إلى الزهور التي على الطريق
وبالفعل عند صعود الرجل إلى هضبة مرتفعة ، شاهد الدلو على الطريق الزهور الباسمة في أحسن حللها وهي تعكس أشعة الشمس الدافئة عليها.
ولكنه قال لسيده، رغم هذه الزهور الزاهية ، فالتنيجة أنك تخسر نصف الذي تستحقه بسببي.
قال له الرجل:
هل نظرت ورأيت أن هذه الزهور البهية هي موجودة على حافة الطريق الذي أحملكمن جهته فقط ، وأن الجهة التي فيها الدلو السليم ليس فيها زهور
وهذا الذي دعاني لكي أستفيد من العيب الذي عرفته فيك ، والذي دعاني لأبذر بذر الزهورالجميلة هذه والتي كنت أنت تسقيها بدورك كل يوم خلال هذين العامين.
وعندما كانت تتفتح كنت أقطفها وأذهب بها إلى سيدي، حيث كنت أزين بها طاولة طعامه، ولولاك لم يكن هذا الجمال الرائع في البيت.

||~ قد نتعثر في آداء مهمة معينة , لكن بالتأكيد قدمنا شيء جميل لهذه المهمة من زآوية أخرى
فلا تحصر نفسك في اللقطة التي تعثرت بها, بل انظر لها بايجابية
و ركز على اللحظات الجميلة فيها  ~||

الكوخ المحترق

2011/01/03

https://i1.wp.com/www.animated-gifs.eu/phone-240x320-ships/0032.gif

هبت عاصفة شديدة على سفينة فى عرض البحر فأغرقتها.. ونجا بعض الركاب..
منهم رجل أخذت الأمواج تتلاعب به حتى ألقت به على شاطئ جزيرة مجهولة و مهجورة
ما كاد الرجل يفيق من إغمائه و يلتقط أنفاسه،
حتى سقط على ركبتيه و طلب من الله المعونة والمساعدة و سأله أن ينقذه من هذا الوضع الأليم.
مرت عدة أيام كان الرجل يقتات خلالها من ثمار الشجر و ما يصطاده من أرانب و يشرب من جدول مياه قريب و ينام فى كوخ صغير بناه من أعواد الشجر ليحتمي فيه من برد الليل و حر النهار.
و ذات يوم أخذ الرجل يتجول حول كوخه قليلا ريثما ينضج طعامه الموضوع على بعض أعواد الخشب المتقدة
و لكنه عندما عاد فوجئ بأن النار التهمت كل ما حولها.
فأخذ يصرخ:
لماذا يا رب؟ … حتى الكوخ احترق، لم يعد يتبقى لي شئ في هذه الدنيا و أنا غريب في هذا المكان،
والآن أيضاً يحترق الكوخ الذي أنام فيه.. لماذا يا رب كل هذه المصائب تأتى عليّ ؟!!
و نام الرجل من الحزن و هو جوعان و لكن فى الصباح كانت هناك مفاجأة فى انتظاره
إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة و تنزل منها قارباً صغيراً لإنقاذه.
أما الرجل فعندما صعد على سطح السفينة أخذ يسألهم كيف وجدوا مكانه فأجابوه:
لقد رأينا دخاناً، فعرفنا إن شخصاً ما يطلب الإنقاذ !!!

فسبحان من علِم بحاله ورآ مكانه.. سبحانه مدبر الأمور كلها من حيث لا ندري ولا نعلم..

||~ إذا ساءت ظروفك فلا تخف .. فقط ثِق بأنَّ الله له حكمة في كل شيء يحدث لك وأحسن الظن به ~||

هُمْ العَدوّ فأحْذرْهُمْ

2011/01/03

https://i0.wp.com/www.up-king.com/almaciat/z2gqbp6k4g76kblx2cjt.png

يحكى أن مجموعة من الضفادع والتي كانت تقفز مسافرة بين الغابات وفجأة وقعت ضفدعتان في بئر عميق
وقتها تجمع جمهور الضفادع حول البئر ولما شاهد مدى عمقه عرف النتيجة الحتمية التي تنتظر الضفدعتين
فصاح جمهور الضفادع بالضفدعتين اللتين في أسفل يعبرون عن رأيهم بصراحة مطلقة في الموقف

أن حالتهما ميئوس منها وأنه لا فائدة من محاولة الخروج
!!

تجاهلت الضفدعتان تلك التعليقات وحاولتا الخروج من ذلك البئر بكل ما أوتيتا من قوة وطاقة

وأستمر جمهور الضفادع بالصياح بهما أن تتوقفا عن المحاولة لأنهما ميتتان لا محالة
أخيرا انصاعت إحدى الضفدعتان لما كان يقوله الجمهور
وحل بها الارهاق واعتراها اليأس فسقطت إلى أسفل البئر ميتة
أما الضفدعة الأخرى فقد استمرت في القفز بكل قوتها

واستمر جمهور الضفادع في الصياح بها طالبين منها أن تضع حداً للألم وتستسلم لقضائها

ولكنها أخذت تقفز بشكل أسرع وأقوى حتى وصلت إلى الحافة ومنها إلى الخارج وسط دهشة الجميع

عند ذلك سألها جمهور الضفادع : أتراك لم تكوني تسمعين صياحنا
شرحت لهم الضفدعة أنها مصابة بصمم جزئي

لذلك كانت تظن وهي في البئر أنهم يشجعونها على انجاز المهمة الخطيرة طوال الوقت

||~ اذا أقدمت على أمر فتوكل على الله عز وجل ,,
و لا تنصت للرسائل السلبية التي يرسلها لك الآخرون بهدف ثنيك عن غايتك ~||

لا تيأس .. فقط غير إستراتيجياتك

2011/01/03

https://i2.wp.com/7bna.com/up/uploads/ad3750c83a.jpg

جلس رجل اعمى على إحدى عتبات عمارة واضعاً قبعته بين قدميه وبجانبه لوحة كتب عليها :
(( أنا أعمى أرجوكم ساعدوني ))

فمر رجل إعلانات بذلك الأعمى وقد لفت نظره أن قبعته
لا تحوي سوى قروش قليلة !
فوضع المزيد فيها ، ودون أن يستأذن الأعمى أخذ لوحته وكتب عليها
عبارة أخرى
وأعادها مكانها ومضى في طريقه ، لاحظ الأعمى أن قبعته قد امتلأت بالقروش والأوراق
النقدية ،
فعرف أن شيئاً قد تغير وأدرك أن الرجل قد أحدث شيئاً ما في اللوحة المكتوبة أدى إلى ذلك
التغيير ،
فسأل أحد المارة عما هو مكتوب عليها فكانت كالآتي :
(( نحن في فصل الربيع لكنني لا
أستطيع رؤية جماله ))

||~ عندما لا تسير الأمور كما يجب .. فقط غير وسيلتك  ~||